السّياحة ،،، بقرة حاحا النّطّاحة

بقلم منجي باكير

قد يقنعونا أنّ السّياحة رافدا من روافد المال ، و قد نسلّم بأنّها تشكّل بابا لإضفاء بعض الحركيّة في السّوق الإقتصاديّة ،،، لكن ما يعرفه الخبراء و يقدّره العارفون بأنّ هذه ((النّشوة ))  الإقتصاديّة لها سلبيّات ، و مضارّها أكثر من المنافع ،،،،
و لهذا سعت كثير من الدّول التي لها باع في السّياحة إلى خلق مشاريع موازية و خطط بديلة ، ذلك لأنّ السّياحة ترتبط  ارتباطا وثيقا بكثير من العوامل كالوضع الإقتصادي العالمي و السّياسي و حالة الأمن و الإستقرار الدّاخلي للبلدان المضيفة و الحروب و المضاربات التنافسيّة و غيرها … استمر في القراءة

ضرورة رفع الأميّة الدينيّة في تونس

منجي باكير

من المسلّم به أنّ العهدين السّابقين من الدكتاوريّة أسّسا لمنظومة خبيثة و مرعبة لمحاربة الإسلام و القائمين عليه ، حيث اجتُثّت أكبر منارة علميّة بإلغاء جامع الزيتونة و فروعه و ألغيت الأوقاف ، و شدّدت الرّقابة حدّ التجريم على المؤلّفات و المراجع التوسّعيّة للعلوم الشرعيّة ، و عمل الإعلام وسدنة الفرنكوفونيّة بتشجيع الحلقتين الدكتاتوريتين و تحت إمرتهما لتغريب المجتمع و التّرويج للعادات و السلوكات و العقائد الغربيّة الإستعمارية و وُضع الحِجْر على أهل العلم و الدّراية و الدّعوة لدين اللّه بل سعيا إلى تعقّب و محاكمة كلّ من حاول الخروج من دوائرهما و اجتياز ما رسما ه من مفاهيم إقصائيّة و تجفيفيّة ، كما وقعت علمنة المناهج التعليميّة و غيرها من الإٍستحداثات الجهنّميّة لتهميش الدّين وإبعاد دوره عن الحياة العامّة والعمليّة استمر في القراءة

لمـــاذا أنت موجعٌ  أيّها الوطـن ؟

منجي بــــاكير

أحببْناك يــا وطن ، صُنّاك و بدماء الأجداد رويناك  . أحببنا سهولك و جبالك و كذا تراب صحرائك  . أحببنا أرضك و سماءك  ،،، أحببناك و صبرنا عليك ، جعلنا من عُمقنا شرايين تغذّيك و من فلذات أكبادنا جنودا تحرسك و تبنيك …

صُغنا تاريخك و حفظنا جغرافيّتك حينما فرّ الفارّون و جنّس المجنّسون  و باع البائعون ، و بقينا نحن على العهد نرفع رايتك بسواعدٍ أرهقها الوفاء و لم تسلّم . استمر في القراءة

الحاكم لدويْلةٍ من العرب…

kkkkkkkk

بقلم منجي باكير –  كانت صحفي تونسي 

في أوطاننا

يقبضُ الحكّام على الجمر ِ
في زهو ٍ و طرب ْ
إذا تضجّر كرسيُّ
و صاح من التّعب
فاعلم أنّ شاغله
يحكم دويلة من العرب ْ استمر في القراءة

صورة كاريكاتورية لفريجيدار التونسي

ffffffffffffff

منجي بـــاكير

باش نحكيوا على – الفريجيدار – علاش ؟ على خاطر الفريجيدار عندها أهميّة كبيرة عند العايلة التونسيّة و تقريبا هي الحاجة الوحيدة في الدّار اللي عندها قدر خاصّ… و تتفقّدها كلّ العايلة من الكبير للصّغير.. حتّى أكثر من 10 مرّات في اليوم و الليلة .. ،، اللي يطفي منها عطشو.. و اللي يسخّن منها ماكلتوو اللي يفرهد بيها على بالو باشْ  ينسى شويّا ستراسْ ، و طبعا اللي ينسْنسْ على كلّ قضية جديدة باش يسبق ويذوقها ، من قبلْ ما يفيق بيها غيرو …..

الفريجيدار زادة  عندها ميزة أخرى ،،، ميزةْ أنّها الحاجة الوحيدة اللي يجمعوا عليها و يتلاقاوْا عندها كلّ أفراد العايلة على مختلف هواياتهم و مشاربهم ،، سواء متغششين و إلا فرحانين ،،، استمر في القراءة

تغوّل الإعلام و غيبوبة المشهد السياسي

 

بقلم / منجي بـــاكير

حريّة الرأي ، حريّة الكلمة و حريّة الإعلام هي أكبر ، أكبر ثوابت المستحقّات من بعد الثوة و التي دونها النّضال و التضحية ،،، حريّة الرأي ضرورة لازمة لاستكمال و بقاء البناء الديمقراطي . لكنّ هذا المكسب و هذه الميزة التي أتت بها ثورة الشعب لا يمكن بحال من الأحوال أن تتقزّم لتحتكرها مجموعة دون باقي النسيج المجتمعي و إلاّ فإنّ غايتها و مُرادها يصبح عكسيّا و ستنقلب إلى – ماكينة – ضارّة ، إذ أنّ هذا المكسب من الحريّة على هذه الشّاكلة سينحصر ليكون – أداة – بيد تلك المجموعة المتغوّلة ، توظّفها لاختطاف (الرأي العام )  و تحويل اهتماماته بقضاياه الجوهريّة نحو هامشيّات و مفاسد تساهم في تغييب الوعي لديه و تقطع عنه سبيل التفكير و المقارنة ، كما أنّها  ستكون ( آلة ) تتحكّم من خلالها في غالب المشهد السياسي و تتفنّن في تطويعه لرغباتها و أجندتها خارج المصلحة الوطنيّة و بعيدا عن تطلّعات استمر في القراءة

التّونسيّون ليسوا إرهابيين ،، لا تصدّقوا إعلام الخدمات

%d9%85%d9%86%d8%ac%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d9%83%d9%8a%d8%b1-01

بقلم / منجي باكير

حذاري أن ينزلق العامّة كما بعضا من النّخبة في كمائن إعلام الخدمات و الذي يرتزق من هوامش قانون الإرهاب و من كلّ لامّة ألمّت بهذه البلاد العزيزة  و أهلها الطيّبين ، حذار من كذب كذبه هذا الإعلام و تلفيق زرعه ( تنسيقا ) في وسائل إعلام عالميّة يغيضها ولا يسعدها أن تنشأ ديموقراطيّة يانعة في ربوع تونس العزيزة و لا أن ينجح فيها نظام مدنيّ متقدّم .

إعلام منذ مدّة غير يسيرة وعلى وقع خطى الثورة المضادّة يعمل على ملفّ حارق ، ملفّ الإرهاب و الإرهابيين التونسيين المزروعين في مختلف التنظيمات الإرهابيّة ، ملفّ ظاهرهُ حقّ و لكنّه يحمل كثيرا استمر في القراءة